اعلنت مؤخرا الشرطة الاكوادورية عن حجز اكثر من نصف طن من الكوكايين بقيمة 120 مليون دينار كانت في طريقها الى تونس من خلال محاولة الايهام بانها شحنة موز وأفادت الشرطة الاكوادورية وفق ما نقله رئيس حزب المجد عبد الوهاب الهاني، أن حجز هذه الكمية من مخدر الكوكايين تم منذ أسبوعين في اطار ما اسمتها الشرطة الاكواتورية “عملية فيسبيرا للانقاذ من المخدرات” والتي تم على اثرها الاطاحة بعصابة من 53 شخص.

واستنكر عبد الوهاب الهاني صمت سلطة التدابير الاستثنائية في تونس وعدم قيامها بأي اجراءات للكشف عن الجانب التونسي مما وصفه اخطبوط عصابة بيع السموم للتونسيين داعيا وزراء الداخلية والدفاع والعدل والخارجية والنقل والمالية والتجارة الي فتح التحقيقات الازمة والتنسيق مع الاكواتور في الغرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!