أكدّ الناطق الرسمي باسم محاكم المنستير والمهدية فريد بن جحا، أنّه في إطار تعميم تجربة العقوبات البديلة، أمكن لمكتب المصاحبة بالمنستيرـ بإشراف قاضي تنفيذ العقوبات، تنفيذ عقوبة بديلة طريفة تمثلت في استبدال عقوبة بالسجن من أجل السرقة لأحد الأشخاص، بالعمل لفائدة المصلحة العامة بحساب ساعتين تعويضا ليوم سجن، تمثلت في الاعتناء بالأحياء والسلاحف البحرية،

بالشراكة مع جمعية أزرقنا الكبير.

وبيّن أنّ هذا الإجراء سيُمكن من إنعاش خزينة الدولة، خاصة وأنّ السجين داخل الوحدات السجنية، يُكلف الدولة حوالي 50 دينارا يوميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!