تداولت بعض المواقع خبرا مفاده ان النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس اذنت بفتح بحث تحقيقي في خصوص واقعة تسريب صوتي منسوب إلى ارملة الرئيس الراحل زين العابدين بن علي؛ ليلى الطرابلسي وعدد من الأطراف الأخرى من بينهم زوج ابنتها السابق مغني الراب المعروف ب”كادوريم”; وقد حاولنا التأكد من صحة الخبر الا اننا لم نتمكن من ذلك.

وفي هذا السياق، أفادتنا مها شرف الدين محامية ليلى الطرابلسي انه لم يتم اعلامها رسميا الى غاية الان بفتح بحث تحقيقي في موضوع تلك التسريبات؛ مضيفة بان ذلك امر منتظر وعادي وانها ترغب في اتخاذ هذا الإجراء لكشف الحقيقة وإنارة الرأي العام. وصرحت شرف الدين ايضا ان هذه التسريبات والتصريحات لا اساس لها من الصحة. كما أوضحت ايضا أنه في نفس السياق ينتظر ان تتقدم بشكاية وذلك بعد غد الاثنين الى النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس- بعد ان قاموا بكافة الإجراءات القانونية من بينها معاينة تلك التسريبات الصوتية- وذلك في حق من تم ذكرهم بالاسماء خاصة بعد ان وقع هتك أعراضهم وسبهم وشتمهم والادعاء بالباطل في شانهم وفق قولها.

يشار إلى ان مدونا تونسيا يعيش خارج البلاد بأحد الدول الأجنبية نشر مجموعة من التسريبات الصوتية قال انها تعود الى ليلى الطرابلسي وعدد من الموظفين خلال حديث بينهم يتعلق بنقل الأموال من السعودية إلى تونس بغية تبييضها. سعيدة الميساوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!