أفاد موقع حقائق أون لاين نقلا عن مصدر وصفه بالرفيع المستوى أن السلطات التونسية طلبت مؤخرا من فرنسا تنفيذ بطاقة الجلب الدولية الصادرة في حق رئيس الجمهورية السابق والمعارض السياسي المنصف المرزوقي وذلك بايقافه وتسليمه إلى تونس لمحاكمته في قضية يتهم فيها بالتآمر على أمن الدولة الخارجي.

ورفضت فرنسا، وفق المصدر ذاته، تنفيذ بطاقة الجلب الصادرة من القضاء التونسي في حق المنصف المرزوقي بسبب حمله للجنسية الفرنسية.

بطاقة الجلب لن تنفذ

وحول مآل بطاقة الجلب الدولية الصادرة في حق المرزوقي، قال أستاذ القانون رابح الخرايفي، في تصريحات إعلامية سابقة، أنها “إجراء قانوني يتخذه قاضي التحقيق طبق الفصل (81) من مجلة الإجراءات الجزائية التونسية، عندما يتم استدعاء المتهم أو الشاهد في القضية ويتخلف عمداً عن الحضور إلى المحكمة، غير أن تنفيذها يتوقف على قوانين الدولة التي يوجد فيها المرزوقي”، مرجّحاً احتمال ألا تمتثل فرنسا وتبقى البطاقة من دون إنجاز.

ولفت الخرايفي إلى أن “المرزوقي يحمل الجنسية الفرنسية، وهو ما سيحول دون تنفيذ بطاقة الجلب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!