قدم والد الفتاة “المختطفة” من أمام معهد سهلول تفاصيل صادمة عن حادثة اختفاء ابنته ، مؤكداان ابنته اختفت يوم الأربعاء 5 جانفي 2022 وهي فتاة تدرس سنة ثانية اقتصاد وتصرف بمعهد سهلول 4 بولاية سوسة  وأنها لم ترجع إلى المنزل في موعد الغداء مما أثار ريبة العائلة.

وأضاف الاب أنه تقدم بشكاية لمركز الامن بسهلول بعد تيقنه من تغيب ابنته عن المنزل، مفيدا بانه تم اصدار محضر بحث في الغرض ، متابعا أنه في وقت لاحق تلقى مكالمة هاتفية من ابنته تفيد بأنها موجودة في معتمدية شنني بولاية قابس ,انها مدته برقم شاب كان برفقتها، مشددا على أن ابنته كانت في حالة غير طبيعية، ملامحا إلى امكانية أن تكون تحت التهديد.

 وافاد الاب بان “الخاطف” تحدث معه قائلا “بنتك عندي وحاجتي بيها وستصبح زوجتي”،موضحا أنه حاول اقناعه باعادة ابنته إلى سوسة دون اللجوء إلى الامن قائلا “قلت له ايجا نتفاهموا واذا حاجتك بيها ..مستعد نلموا الموضوع وتعرسو”، مؤكدا أن الشاب رفض وأنه قال له”انت قدمت شكاية ..بنتك ما هيش باش تروحلك والحاكم قدامك”.

وأضاف الوالد بكل حرقة أن اختيها في حالة هستيرية (13 سنة و3 سنوات) وامها دخلت في اضراب جوع وهي في حالة انهيار عصبي وفي صدمة كبيرة، داعيا النيابة العمومية بولاية قابس إلى التحرك للبت في حادثة ابنته وكشف ملابسات تحويل وجهتها.

وقد تكفل طاهر العارم المندوب الجهوي للطفولة بسوسة بالاحاطة بالعائلة (الام وابنتيها) خاصة بعد تهديد الام بوضع حد لحياتها ولحياة ابنتيها في صورة عدم عودة ابنتها إلى المنزل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!