علمت موزاييك أن أعوان الادارة الفرعية للوقاية الاجتماعية احتفظوا بشاب يعمل حارسا ليليا بمركب شبابي معروف وذلك اثر تورطه في احداث صفحة فايسبوكية تزعم انتداب عارضات أزياء للايقاع بفتيات لتصويرهن في مواضع اباحية.


وجاء في محاضر البحث منطلق الأبحاث كان اثر شكاية تقدمت بها فتاة أفادت أنها اطلعت على صفحة فايسبوكية تحمل اعلانا لانتداب عارضات أزياء وبالولوج اليها طلب منها ارسال صور لها مخلة بالحياء وتوير فيديو لها في مشاهد اباحية وارسالها الى أجانب مقابل الحصول على مبالغ مالية هامة.


واثر تحريات مكثفة بالتنسيق مع الجهات الفنية بوزارة الداخلية أمكن لأعوان الادارة الفرعية للوقاية الاجتماعية تحديد هوية صاحب تلك الصفحة الفايسبوكية وهو حارس ليلي بمركب شبابي معروف برادس حيث تولى الأعوان تفتيش مكان عمله ليتمكنوا من حجز 20 شريحة هواتف جوالة يستغلها المظنون فيه في استدراج الفتيات ووثائق خاصة بعدة أشخاص بالاضافة الى حوالات بريدية تصله من أشخاص يرسل اليهم الفيديوهات الاباحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!