تقدّم مساعد رئيس مجلس مواب الشعب ماهر مذيوب اليوم الثلاثاء 4 جانفي 2022 بمراسلة للسيناتور الأمريكي ورئيس اللجنة الفرعية للعلاقات الخارجية عضو مجلس الشيوخ كريس مورفي حول وضعية القيادي بحركة النهضة نور الدين البحيري والتحديات الاقتصادية والمالية والاجتماعية التي تواجه تونس.

وقال ماهر مذيوب في الرسالة التي نشرها عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك زميلي نورالدين البحيري النائب بمجلس نواب الشعب بالجمهورية التونسية و زميلكم المحامي لدى التعقيب، يقبع في مكان غير معلوم منذ أكثر من 100 ساعة، يواجه واقفا صامدا ،كل الضغوطات الممكنةفي ظل إخفاء قسري مع البرد الشديد و الوحدة القاتلة والمرض الخطير.

وأضاف مذيوب عبد الرؤوف بالطيب الدبلوماسي التونسي المخضرم والمستشار الأول للرئيس قيس سعيد يخوض صحبة ثلة من البرلمانيات و الشخصيات السياسيةوالمدنية اضرابا للجوع و حرب الأمعاء الخاوية، رفضا لحالة الاستثناء و من أجل عودة الديمقراطية، و الأهم من أجل أن يعود الجميع للحوار من أجل تونس أفضل.

وتابع تحديات مالية و اقتصادية و اجتماعية غير مسبوقة، تهدد الأسس العميقة لديمومة الدولة التونسية في ظل حكومة غير منتخبة، و امر للمالية لم يناقش في مؤسسة منتخبة و لم تطلع عليه الأطراف الاجتماعية و احتياجات مالية كبيرة لا احد يعلم كيفية تدبيرها، ووعود للمؤسسات المالية الدولية بالقيام باصلاحات جدية و مهمة و مطلوبة لكن كلفتها الاجتماعية خطيرة في غياب تام للدبمقراطية و التشاركية الاجتماعية.

كما تحدث مذيوب في رسالته عن وضعية الحقوق والحريات في ظل التدابير الاستثنائية قائلا هذا الشعب تذوق قيمة الحرية و الحريات، و لن تتمكن اي قوة على وجه الأرض مهما تجبرت و استكبرت ان تعيده إلى الوراء و سنوات السوداء و الاستبداد كلفه ذلك ما كلفه، و الأهم من ذلك دعني أخبرك بان هذا الشعب التونسي العظيم و مؤسساته الصلية و المنتخبة واجهت بكل ذكاء و حكمة و اتزان و تصميم و حزم محاولتين سابقتين من الراحل القذافي للاستيلاء على الدولة التونسية عبر الدبلوماسية في جربة 1974 و عبر قوة السلاح في قفصة 1982.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!