قالت المحامية سعيدة العكرمي زوجة القيادي في حركة النهضة نور الدين البحيري أن الحالة الصحيّة لزوجها الموضوع حاليا تحت الاقامة الجبرية بأحد أحواز مدينة بنزرت أن لديها معلومات حول تعرض زوجها لجلطة قلبية وأنه مقيم حاليا بقسم الانعاش بالمستشفى الجامعي بوقطفة.

وقالت العكرمي في كلمة ساقتها خلال نقطة اعلامية عقدتها هيئة الدفاع عن البحيري اليوم “اطلب منكم الدعاء له “، محملة رئيس الجمهورية قيس سعيّد السلامة الجسدية لزوجها”.

وأضافت العكرمي في كلمة وجهتها لسعيّد “سعيدة العكرمي لحمها مر..ويا وزير الداخلية توفيق شرف الدين قيس سعيّد ما يدوملكش”، مشددة بالقول “نؤمن بالتداول على السلطة وستمضون حياتكم كاملة وانتم رهن التحقيق..باش تعديو حياتكم الكل تبحثو”. 

وذكذرت بأن اجراءات وضع زوجها تحت الاقامة الجبرية لا قانونية وانها لا تخضع لاصول النص 50 من الدستورعلى علاته”، مشيرة إلى أن وضع الاشخاص رهن التتبع يخضع إلى شروط ومحدد بالقانون.

وقالت “هذا مكانه سري ..تم الاختطاف أمامي.. قلنا بعد ثورة 14 انتهى عهد السجون السرية ولكن ثبت العكس..أصبحت أخاف اليوم على الشعب التونسي فالرحى متاع الظلم اذا اشتغل فانه يرحي الجميع.. اليوم البحيري غدوة غيرو”
وناشدت العكرمي الرابطة التونسية لحقوق الانسان والمنظمات الدولية بالتحقيق في السجون السرية بتونس.

وشددت على ان زوجها مستهدف راسا من سعيّد واصفة خطاباته التي يألب فيها الرأي العام على عائلتها ويهدد سلامة أبنائها الجسدية “بالكذب والبهتان والافتراء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!