قالت سعيدة العكرمي زوجة القيادي في حركة النهضة نورالدين البحيري، في تصريح لاذاعة شمس صبيحة اليوم 31 ديسمبر 2021، أنها كانت بصدد مغادرة منزلها على الساعة الثامنة صباحا، وزوجها يرافقها بالسيارة لتوصله ثم تذهب الي مكتبها. وتابعت أنها بدأت في الاقتراب تدريجيا منهما ولما همّت بالابتعاد عن السيارة لتفسح لها الطريق اقتربت منها ونزل منها أربع أشخاص، في لباس مدني، وتوجهوا ناحيتهم.

وكشفت أن سيارة ثانية رباعية الدفع انضمت، وفتحوا أبواب سيارتها عنوة، وأخبروهم أنها “تعليمات” وقاموا بتعنيفها وضربها على رأسها، وفتحوا جميع أبواب السيارة وأنزلوا البحيري بالقوة والتعنيف والدفع مما تسبب في “سقوط نظارته وكسرها”.”فتحوا أبواب الجيران وعنفوهم، افتكوا هاتفي ومفاتيح السيارة ورفضوا الحديث معي وعنفونا لفظيا وماديا اتصلت بوكيل الجمهورية ومحكمة الاستئناف وليس لهم اي علم بالأمر، نعتبره الان محتجز ومختطف،

اتصلنا بوزير العدل وأكدت لنا أنها لا تملك أي فكرة عن الموضوع وكذلك مدير القضاء العسكري، قدمنا شكية من أجل الاحتجاز وهو مختطف من طرف قيس سعيد وله السلطات الكلّ، يمكن أن يكون زوجي توفى، زوجي مريض وأحمل المسؤولية كاملة لما سيحدث لقيس سعيد.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!