ادان رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي في بيان نشره على صفحته الرسمية عملية ايقاف رئيس كتلة حركة النهضة ووزير العدل الأسبق نور الدين البحيري واصفة إياها ”بالاختطاف” قائلا :”هذه الممارسة التي تعيدنا إلى سلوك دولة الاستبداد” 

واكد البيان أن العملية فيها خرق واضح للقانون  بما أنها كانت مصحوبة بتعنيف لزوجته وحجز لهاتفها الخاص  
 واكد الغنوشي أن محاكمة النواب والسياسيين ومحاصرتهم والتضييق عليهم لن يغطي على الفشل الذريع فى معالجة المشكلات والتحديات التي تواجهها البلاد.


– كما شدد  على أن هذا التوجه الخطير لن يزيد الأحرار إلا تمسكا بالحرية والعدالة والديموقراطية وهم مستعدون للتضحية من أجل استرداد هذه القيم التي ضحت من أجلها الأجيال المتعاقبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!