علمت موزاييك أن أعوان وحدة مكافحة العنف ضد المرأة والطفولة بمنطقة الأمن الوطني بسيدي البشير احتفظوا أمس الخميس بشاب عشريني اثر تورطه في الاعتداء جنسيا على تلميذة عمرها 14 عاما بعد تحويل وجهتها بالحيلة.


وتفيد الأبحاث المجراة أن المظنون فيه تعرف على المتضررة داخل عربات المترو ثم استدرجها بالحيلة لمرافقته في نزهة ليتولى تحويل وجهتها الى شقة حيث احتجزها داخلها واعتدى عليها جنسيا.


وأفادت محاضر البحث أن اعوان الأمن تمكنوا لاحقا من تحديد هوية المظنون فيه وايقافه حيث أنكر في البداية ما نسب اليه الا أنه تراجع عن انكاره اثر مكافحته بالمتضررة ليعترف بما اقترفه في حق ضحيته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!