خلال مؤتمر صحفي عقد صباح اليوم الأربعاء 24 نوفمبر 2021 قدم مختلف ممثلي المعطلين عن العمل المشمولين بالقانون عدد 38 جملة من التوضيحات بخصوص تحركاتهم اثر قرار رئيس الجمهورية عدم تطبيق قانون تشغيل من طالت بطالتهم و أولها تنفيذ يوم غضب وطني غدا الخميس في كامل ولايات الجمهورية تعبيرا عن رفضهم و صدمتهم من القرار، وفق تصريح إحدى المعطلات بسمة رزقاني التي وصفت الحالة الصحية للمضربين عن الطعام في ولاية القصرين بالحرجة .

واعتبرت الرزقاني في ذات التصريح أن المعطلين عن العمل قوة اقتراح معبرة عن استعدادهم للحوار و تقديم المقترحات و منها اقتراح صندوق خاص بقانون 38 مستغربة من التواجد الأمني المكثف في محيط نقابة الصحفيين مقر انعقاد المؤتمر الصحفي معتبرة أن تحركات المعطلين سلمية و لا تسعى لخلق الاحتقان. 

كما هدد المعطلون خلال المؤتمر الصحفي بتنفيذ مسيرة في اتجاه مفوضية اللاجئين لكنهم بعد مفاوضات مع الأمن قاموا بالغاء المسيرة و توجهوا نحو مقر الاتحاد العام التونسي للشغل مطالبين بتدخل الاتحاد. 

ويذكر أن ممثلي تنسيقيات المعطلين الحاضرين اليوم يمثلون كل المشمولين بالقانون ممن فاقت بطالتهم عشر سنوات و ذوي الاحتياجات الخصوصية و المفروزين اجتماعيا. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!