وجّه الأستاذ بمعهد أولاد مولاهم من ولاية المهدية، محمد علي خليفة، نداء استغاثة إلى كل من رئيس الجمهورية ورئيسة الحكومة ووزير التربية ووزير الداخلية، بخصوص ما تعانيه إحدى تلميذاته من “مأساة” من طرف والدها.

وأوضح الأستاذ أن إحدى تلميذاته المرسّمة بالسنة الثالثة ثانوي، ناشدته عديد المرات بخصوص سوء معاملة والدها لها حيث يعمد إلى قطع التيار الكهربائي في بيتها لمنعها من الدراسة، ما اضطرها إلى شحن مصباح كهربائي كل يوم إلا أنه لا يكفيها لإتمام دراستها كاملة.

وأكد الاستاذ أنه لم يجد تفاعلا من السلط المركزية لرفع المظلمة التي تعيشها التلميذة، قائلا “إن وعودهم لا ترتقي إلى مستوى الفعل والتطبيق على أرض الواقع.”

وأضاف الاستاذ أن تلميذته تعاني من هذه المأساة منذ سنوات إلا أنها لازالت متميزة في دراستها، لكن في المقابل حاولت الانتحار بعد أن أندت يأسها من وجود حل لما تعانيه خاصة وأن كل الحلول باءت بالفشل، مشبيرا إلى أن أحد زميلاته حاولت التدخل لرفع هذه المظلمة عن التلميذة إلا أنها دفعت ثمن ذلك بالمشاكل ورفع قضية في الغرض ضدها من طرف والدها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!