أعلنت وسائل إعلام إيطالية، يوم الأربعاء إن مذبحة عائلية شهدتها مدينة ساسولو شمال إيطاليا ارتكبها تونسي يبلغ من العمر 38 سنة.

وعمد المواطن التونسي إلى قتل زوجته (38 سنة) ووالدتها (64 سنة)، بالإضافة إلى ابني زوجته البالغين من العمر 2 و5 سنوات، بواسطة آلة حادة ثم انتحر.

ووقعت المأساة على مقربة من وسط المدينة بين الساعة الثالثة والرابعة مساءً وما زال الدافع وراءها مجهولا، ويرجح أن الزوجين كانا على أبواب الانفصال.

وحسب التحقيقات الأولى، فإن مرتكب الجريمة (ن.ط) عاش لبعض الوقت في ساسولو وعمل في مساحة تجارية، ووصفه أشخاص عرفوه بأنه شخص هادئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!