أفاد المدير الجهوي للصحة ببنزرت، جمال الدين السعيداني، اليوم الخميس، بأنه تم فتح تحقيق معمّق وبحث إداري و طبي في حادثة وفاة تلميذ مرسم بالسنة الرابعة أساسي بالمدرسة الابتدائية سحنون 1 بمنزل بورقيبة والتي جدّت مساء أمس الاربعاء.

وأكد المصدر نفسه، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، حلول متفقدين طبيين من وزارة الصحة اليوم بالمستشفى الجهوي بمنزل بورقيبة للشروع في الابحاث، مفنّدا كل ما اشيع عن وفاة الطفل بسبب نقص في الاوكسيجين بالمستشفى.
يذكر أن الحادثة تمثّلت في تعرض التلميذ المذكور خلال فترة الراحة بين الحصص الدراسية للاختناق اثر ابتلاعه لقطعة خبز تسببت له في انسداد القصبات الهوائية فتم توجيهه للمستشفى الجهوي بمنزل بورقيبة، اين تم اسعافه واستخراج قطعة الخبز من قبل الاطار الطبي قبل ان تتعكر حالته الصحية فجأة ويفارق الحياة.


وفي نفس الإطار، انتظمت اليوم جلسة عاجلة بمقر الولاية أشرف عليها والي بنزرت، سمير عبد اللاوي، وحضرها كل من المدير الجهوي للصحة والمندوب الجهوي للتربية، ومدير مدرسة سحنون 1، علاوة على حضور الكاتب العام للولاية ومعتمد منزل بورقيبة، اكد خلالها الوالي على ضرورة توضيح وكشف جميع اطوار الواقعة بكل شفافية، وتحمّل كل طرف لمسؤولياته.
وشدّد في السياق نفسه، على أهمية تفعيل الجانب الوقائي في مختلف الفضاءات التربوية لتلافي تكرار مثل هذه الحادثة من خلال اقرار وتنفيذ دورات تكوينية عاجلة في الاسعافات الاولية لجميع الاطار العامل في المؤسسات التربوية بالجهة من اطار اداري، واعوان حراسة، واطار بيداغوجي وتربوي، وذلك تحت اشراف خبراء الحماية المدنية، وبالتنسيق مع مصالح المندوبية الجهوية للتربية. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!