قرّر أعضاء الفرع الجامعي للتعليم الثانوي بقفصة، مواصلة مقاطعة الدروس إلى غاية يوم غد الأربعاء، بعد أن نفذوا كامل اليوم الثلاثاء، إضرابا بكافة المؤسسات التربوية للتنديد بالعنف المادّي الذي تعرّض له الأستاذ بمعهد بن رشيق بالزهراء من ولاية بن عروس، الصحبي بن سلامة.

واعتبرت النقابة في بيان، أنه إزاء حالة الغضب والاحتقان التي عبّر عنها الأساتذة المشاركون اليوم في الوقفة الاحتجاجية للتنديد بما وصفوه بـ”الحادثة الأليمة” و”الجريمة النكراء”، فقد تقرّر مواصلة مقاطعة الدروس ليوم ثان، أي يوم غد الأربعاء، بكافة مؤسسات التعليم الثانوي.

كما دعوا إلى عقد مجلس جهوي قطاعي لنقابات التعليم الثانوي بالاتحاد الجهوي للشغل بقفصة لإتخاذ القرارات المناسبة.

ودخل اليوم أساتذة التعليم الثانوي بولاية قفصة، في إضراب عن العمل بدعوة من الجامعة العامة للتعليم الثانوي للتنديد بما تعرّض له أستاذ التعليم الثانوي بمعهد أبن رشيق بالزهراء من ولاية بن عروس، من عنف مادّي من طرف تلميذ.

وقدّر، عضو المكتب التنفيذي للإتحاد الجهوي للشغل بقفصة، علي عبد الله، نسبة المشاركة في هذا الإضراب بمائة بالمائة، قائلا “لم يبلغنا إلى حدود منتصف النهار أن أي أستاذ أو أستاذة بمعاهد ولاية قفصة قد درّس صبيحة الثلاثاء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!