تمّ، اليوم الخميس 4 نوفمبر 2021، استدعاءالاعلامي سمير الوافي لدى فرقة القرجاني.

وقال الوافي في تدوينة على حسابه الرسمي “فيسبوك”، “تلقيت إستدعاء من فرقة القرجاني…ليس كمتهم مبدئيا…ولكن للإدلاء بإفادة حول ما كتبته هنا تعاطفا مع الوالي السابق الموقوف أحمد السماوي عند وفاة إبنته سريريا…حيث دعوت إلى تمكينه من توديع إبنته وحضور جنازتها دون أن أعرفه شخصيا ولا داع لذلك فهو مجرد شعور إنساني…وقد تم فتح بحث تحقيقي حول ما تم نشره في نفس الموضوع بطلب من وزارة الداخلية دون وجود شاكي أو متضرر او جريمة…وتم إستدعاء مجموعة أخرى من الإعلاميين والمدونين الذين تفاعلوا بتدوينات متعاطفة من بينهم أنا…وقد حضرت اليوم وكان التعامل محترما جدا وأدليت بإفادتي دون أن توجه لي أي تهمة…ولكن في إطار البحث التحقيقي الذي تم فتحه…تحت عنوان شبهة تأليب الرأي العام…!!!!!

أكتفي بالخبر دون تعليق مبدئيا…لكنني أسأل فقط:

هل مثل هذه الممارسات تخدم المرحلة الحالية التي تتبرأ من كل ما فيه شبهة تهديد حرية التعبير !؟؟…وهل القصد من ذلك أمني أم قانوني أو للترهيب !؟؟…

أسأل لأنني ذهبت وبينت أن قصدي هو التعاطف إنسانيا فقط مع الأب وعائلته…ولكنني لم أفهم لماذا التحقيق وأين الجريمة !؟؟…”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!