حذرت سامية عبو رئيسة المجلس الوطني للتيار الديمقراطي اليوم الاربعاء 3 نوفمبر 2021 رئيس الجمهورية قيس سعيد من مغبة التوجه نحن اعتماد البناء القاعدي في النظام السياسي مؤكدة انها ستعامله حينها مثلما كانت تعامل زين العابدين بن علي قبل سنة 2011.

ونبهت عبو في حوار على “راديو ماد” الى انه في صورة اقدام قيس سعيد على تغيير الدستور فان من سيأتي من بعده سيغير بدوره الدستور مؤكدة ان ذلك سيفقد الدستور قداسته وان اكبر خاسر ستكون دولة القانون مشددة على ان قداستها من قداسة دستورها مجددة تحذيرها لرئيس الجمهورية من مغبة التوجه نحو اعتماد تجربة وصفتها بالفاشلة من أولها وبالمغامرة التي قالت انه يمكن ان تدفع البلاد الى الانحلال خاصة في هذا الظرف الاقتصاي.

واعتبرت ان سعيد لم يُقدم على حل البرلمان حتى لا يقع في مأزق اعادة الانتخابات مؤكدة ان ذلك لا يلائمه الا بعد تغيير النظام القانوني.

واشارت الى ان الحديث عن التنظيم القاعدي بدأ ينتشر معتبرة ذلك بمثابة حملات انتخابية سابقة لاوانها.

وذكرت بان حزب التيار عبر عن رفضه التام والقاطع لما سمي بالبناء القاعدي.

وقالت في هذا الاطار ” لسنا فئران تجارب وتونس ليست ناقصة فئران تجارب ولا ينبغي ان تدخل في تجربة مجهولة لا وجود لها في اي نظام قانوني وهي تفكيك لوحدة الدولة…”

واضافت ” القذافي كان يقول بنظام اللجان الشعبية وكان يصرح بانه ليس رئيسا وبان الشعب يحكم نفسه بنفسه وشاهدتم اين وصلت ليبيا ولكن ليبيا تداركت بعد الثورة فهل يعقل اليوم ان ترجع تونس الى لجان شعبية ..؟.”

وانتقدت عبو من جهة اخرى التمشي الذي اعتمده رئيس الجمهورية لاصلاح القضاء حاثة اياه على البدء بما هو تحت اشرافه واشراف وزارة العدل داعية الى الشروع في اصلاح القضاء من خلال التفقدية العامة لوزارة العدل.

واعتبرت ان المس من استقلالية القضاء خط احمر مذكرة سعيد بانه تولى السلطتين التشريعية والتنفيذية وبانه لا يمكنه ضم السلطة القضائية اليهما.

وسألت رئيس الجمهورية:” تريد ان تمس المجلس الاعلى للقضاء في اي اتجاه ؟ وما هي ضمانات عدم المساس باستقلالية القضاء؟ معيبة عليه اعطاء الانطباع بان كل القضاء فاسد.

واكدت ان على من يريد اصلاح القضاء الا ابداء حسن نيته مشيرة الى انه تمت اعادة احد القضاة الذي قالت انه سبق ان تم تعيينه مستشارا في حكومة يوسف الشاهد وكان رهن الاقامة الجبرية من اجل شبهات فساد الى منصبه وترقيته.

واضافت ان ما اسمته بالمنظومة اخترقت القصر معتبرة ان رئيس الجمهورية ناقص تجربة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!