حذر الرئيس الأسبق منصف المرزوقي في كلمة توجّه بها اليوم الأربعاء 27 أكتوبر 2021 من مواصلة الرئيس قيس سعيّد في تنفيذ ما عزم عليه بعد إعلانه في وقت سابق المرسوم عدد 117 الذي علق العمل بعدد من فصول الدستور، واصفا هذه الإجراءات باستراتيجية ”الهبل والخبل” التي ستقود تونس على حد توصيفه إلى سيناريوهات أكثر فداحة من تلك عرفها اليمن ولبنان وليبيا. 

في ظل تفاقم الأزمتين الاقتصادية والمالية، ما اضطر رئيسة الحكومة إلى طلب الدعم من دول الخليج ما يعني ارتهان القرار الوطني. 

المرزوقي جدد الدعوة إلى عزل رئيس الجمهورية قيس سعيّد ومحاكمته رفقة من أوعزوا إليه بالإنقلاب على الدستور وضرورة إجراء انتخابات سابقة لأوانها وإعادة تركيز مؤسسات الدولة. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!