أكد رئيس الجمهورية قيس سعيد، خلال لقائه اليوم مع وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية محمد الرقيق، أن من بين المطالبين اليوم ”بحوار وطني” من تورطوا في قضايا رشاوي وإسناد عقود لأراضي الدولة بمدة 25 سنة وبأسعار رمزية، مشددا القول ”الحوار الوطني سننظمه مع االشعب التونسي لا مع ناهبيه”.

وقال سعيد ”يطالبون بالحوار مع هؤلاء الذين أسندوهم مثل هذه العقود، وأعطوهم أراضي على وجه الكراء لمدة 25 سنة ب27 دينارا في السنة..في حين لو أعطيت للأهالي والشباب المعطلين لحلّت مشاكل التشغيل”. 

وتابع ”حتى من ينادون بالحوار متورطون في مثل هذه القضايا، كيف يمكن أن نتحاور مع من أخذوا الرشاوى واستولوا على مؤسسات الدولة؟”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!