أوردت صحيفة الشروق في عددها الصادر اليوم الخميس 21 أكتوبر الجاري مقالا تحدثت فيه عن ملف الشهائد المزورة للمعلمين و الاساتذة النواب صلب المندوبية الجهوية للتربية بولاية سيدي بوزيد و كشف المقال أن ملف الشهائد المزورة أزال الستار عن ملف أخر و هو تلقي 47 ألف موظف عمومي أجورا و هم في القبور ببطاقات تعريف مزورة بما قيمته 140 مليار شهريا .

و جاء في نص المقال أن تغلل هذه الظاهرة و انتشارها في عدد من الادارات العمومية و الوزارات يفسر بغياب قواعد الرقابة و المسائلة و المحاسبة و ذلك ما خلف اثارا سلبية على الاقتصاد التونسي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!