ارتفع عدد المحتفظ بهم على ذمة البحث في تدليس شهائد بمندوبية التربية في سيدي بوزيد الى سبعة ومتهم آخر في حالة تقديم، بعد ان أذنت النيابة العمومية بالاحتفاظ بمندوب التربية إلى جانب 4 موظفين بنفس المؤسسة.

ووفق المعطيات الأولية، فمن التجاوزات الخطيرة، وجود أشخاص قاموا بنيابات ليس لهم شهائد علمية إلى جانب وجود أسماء مربين لم يباشروا لكنهم تحصلوا على نقاط تخوّل لهم الترسيم فيما بعد.كذلك وجود اسم بقائمة الأساتذة النواب لاستاذ تخرّج سنة 2017، و لكن تم تضمينه بقائمة المناوبين الذين اشتغلوا منذ 2013 لتمكينه من الانتداب بشكل رسمي.

يذكر انّ الوحدات الأمنية قامت بحجز حواسيب وأختام عثر عليها بمكاتب الموظفين الموقوفين وبمنازلهم، يشتبه في استعمالها في تدليس الشهائد التي سلمت الى المعلمين والأساتذة النواب بسيدي بوزيد وعددهم 102 أستاذ ومعلم نائب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!