صرح المتحدث باسم هيئة الدفاع عن النائب المجمد ورجل الأعمال مهدي بن غربية الأستاذ أحمد صواب لموزاييك اليوم السبت 16 أكتوبر 2021 أنّه تم اقتياد موكله إلى ثكنة الحرس الوطني بالعوينة لاستنطاقه، مشددا على أن لا علم لهم كهيئة دفاع بموضوع الاستنطاق.

واعتبر المحامي أن هناك عدم تناسب بين التهم الموجهة إلى موكله من طرف فرق الحرس الوطني والفرق الجبائية.

ويشار إلى أن النائب المجمد مهدي بن غريبة متهم في قضية تدليس فواتير وتبييض أموال حسب ما افاد به محاميه الأستاذ أحمد صواب الذي قال إنه لا يعلم إن كان موضوع الإيقاف اليوم مرتبط بهذه القضايا أم لا.

ويذكر أن بن غربية كان قد أعلن في تدوينة على حسابه بالفيسبوك اليوم

وكتب “استيقظ اليوم لاجد ثلاث سيارات شرطة تطوق منزلي وأعوان في الحديقة المقابلة للعمارة وأمام بابها، لا ادري لماذا كل هذا الترهيب البوليسي لي ولعائلتي ولجيراني وبأي حق ؟ وهل هناك أمر قضائي بذلك؟ لم أرفض يوما الحضور لأي استدعاء لي.. احمل السلطة مسؤولية كل اعتداء يتم على حقوقي وسأتتبع قضائيا وأمام الهيئات الدولية كل هذا الترهيب وتبعاته علي وعلى عائلتي وحسبي الله ونعم الوكيل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!