علّق الإعلامي، سمير الوافي، على واقعة رفع صورة لمغني الراب “كادوريم” على انغام النشيد الوطني في معهد ثانوي بمعتمدية حفوز من ولاية القيروان.

وقال الوافي ،أن ‘كل التحركات التي يقوم بها كادوريم هي بالاساس حملات دعاية سياسية لشخصه.

وأضاف، أن’ كل من سهل وتساهل مع ذلك…يجب أن تتم محاسبته على ترذيل المؤسسة التعليمية…وتسخيرها لأغراض دعائية شخصية لا تخلو من السياسة…ووضعها على ذمة شخص مصاب بالأنا المتضخمة…ومهووس ببلوغ السلطة التي أصبحت في متناول الشعبويين والمهووسين ‘، مضيفا أن ‘ التبرع والعمل الخيري تفسده مظاهر الدعاية والتفاخر…والتوظيف السياسي وغيره…

فيصبح تجارة بهموم الناس وبمعاناتهم…خاصة حين تنتهك حرمة مؤسسة تربوية بهذا الشكل الفج والمبتذل…والعيب في الدولة الضعيفة التي سمحت بهذا الانفلات…وتركت فراغا يستغله كل مدّع ‘ حسب تعبيره .يذكر أنه تم يوم أمس رفع صورة لكادوريم في معهد بحفوز و التي أثارت جدلا واسعا بين مؤيد ومعارض على منصات التواصل الاجتماعي

.و في هذا السياق، قال  المندوب الجهوي للتربية بالقيروان، عادل الخالدي، أنه لم يكن على علم بتعليق الصورة و أن العملة الذين قاموا بعملية الصيانة هم من قاموا بتعليق الصورة في الطابق العلوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!