قال رئيس الجمهورية السابق المنصف المرزوقي في حوار مع ‘قناة فرانس 24’ إنه يفتخر بسعيه لدى المسؤولين الفرنسيين لإفشال عقد قمة الفرنكوفونية في تونس باعتبار أن تنظيمها في بلد يشهد ما سماه ”انقلابا” هو تأييد للدكتاتورية والاستبداد وفق تعبيره.

وأضاف أنّه يفتخر بما قام به لكنه لم يدعو إلى التدخل في الشأن الداخلي لتونس، حسب تعبيره.

وتابع “كنت أتمنى لو عادت تونس إلى المسار الديمقراطي.. أريد الخير لبلدي وأن نخرج من هذه الأزمة وأن تنعقد القمة الفرنكوفونيةالسنة القادمة في ظروف أفضل”.             

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!