أكد  رئيس الجمهورية قيس سعيد لدى استقباله  اليوم الأربعاء 13 أكتوبر 2021 بقصر قرطاج، كل من  وزير الداخلية توفيق شرف الدين ووزيرة التجارة وتنمية الصادرات فضيلة الرابحي بن حمزة، عدم السماح للجماعات المحلية (في إشارة للمجالس البلدية) من أجل تنشأ دولا لهم داخل الدولة التونسية، مشيرا إلى ما تعانيه بعض الولايات التونسية من تكدس لأكوام القمامة والفضلات كحلقة أخرى من حلقات التنكيل بالشعب التونسي. 

رئيس الدولة شدد في هذا الاطار بأن القوانين التي وضعت على المقاس لتحمي المورطين المنتمين إلى هذه المجالس لن تحول دون لحاقهم بفضلات التاريخ، وسيتم إنهاء ما أسماه ”نفاقهم” و”غيهم” و”إجرامهم”

وسيقع فتح كل الملفات دون استثناء بما فيها تلك المتعلقة بأسراب الجراد التي امتهنت العمالة للخارج وفق ما جاء على لسان رئيس الدولة. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!