قرّر رئيس الجمهورية قيس سعيّد، بمناسبة إحياء الذكرى 58 للجلاء، تمتيع 1221 محكوما عليهم بالعفو الخاص والذي يؤدّي إلى إطلاق سراح 271 سجينا منهم فيما يتمتع البقيّة بالحطّ من مدة العقاب المحكوم به.وقد استقبل، اليوم الأربعاء 13 أكتوبر 2021 بقصر قرطاج، نجلاء بودن رمضان، رئيسة الحكومة.وتم، خلال هذا اللقاء،

التطرّق إلى النقاط المدرجة بجدول أعمال المجلس الوزاري الذي سينعقد يوم غد الخميس 14 أكتوبر 2021.وشدّد رئيس الدولة على ضرورة تماسك العمل الحكومي وتكامله، ودعا إلى ضرورة التخفيض في الأسعار واللجوء إلى التسعير والتصدي لكل أشكال المضاربة والاحتكار بالوسائل القانونية المتاحة وإلى قيام السلط المعنية بدورها كاملا في مواجهة كل التجاوزات ومقاومة الفساد.وفي هذا الإطار، أكّد رئيس الجمهورية على أنه لا مجال مستقبلا لتجويع الشعب التونسي أو التنكيل به.وكان هذا اللقاء مناسبة،

أيضا، للتعرض لجملة من الملفات الأخرى المتعلقة بالمالية العمومية، على وجه الخصوص، وسبل إيجاد التوازنات الضرورية حتى تسير دواليب الدولة سيرا طبيعيا وتعمل في كنف الشفافية والوضوح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!