القيادي النهضاوي محمد القوماني يحمل حركة النهضة مسؤولية تردّي الأوضاع ويقول:” النهضة من بين الذين تسبّبوا في افلاس البلاد خلال العشرية الماضية”.

اعتبر القيادي بحركة النهضة النائب بالبرلمان المجمّد، محمد القوماني، اليوم الثلاثاء أن حكومة المشيشي كانت من أضعف حكومات ما بعد الثورة التونسية، مردفا بالقول إنها كانت حكومة الرئيس وحكومة الفاتح من سبتمبر، وفق تعبيره معربا عن اعتذاره عن منح صوته لهذه الحكومة.وأكد ضيف “بوليتيكا” على “الجوهرة أف أم” أن النهضة من بين الذين تسبّبوا في افلاس البلاد خلال العشرية الماضية مشددا على أنها ليست الطرف الرئيس في ذلك.

واشار الى حصول تفاهمات سياسية مع هشام المشيشي بأن يقوم بتعديل الحكومة لاحقا مقابل منحه التزكية.وأعلن محمد القوماني مساندته للرئيس قيس سعيّد في حال نجاحه، كاشفا عن علاقة صداقة كانت تربطه بشقيق الرئيس نوفل سعيّد لأكثر من 40 عاما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!