قال فتحي النوري أستاذ الاقتصاد والعضو السابق بمجلس إدارة البنك المركزي، إنّ حكومة نجلاء بودن مطالبة أمام تحدي كبير وهو “خلق الثروة” رغم المناخ الحالي الذي لا يشجع على الاستثمار.واضاف في تصريح لموزاييك اف ام قائلا “بناء الاقتصاد أمر ليس بهيّن ولا يمكن أن يتمّ في سنة واحدة”.

أما بخصوص الأخبار المتداولة في علاقة بعدم توفر سيولة لصرف الأجور، فنّد فتحي النوري هذه الأخبار، وأفاد بأنّه رغم المخاوف في تمويل الميزانية، فإن السيولة المتعلقة بأجور الموظفين متوفرة وأن كل التصريحات في هذا الإطار لا أساس لها من الصحة.


وتحدث فتحي النوري عن الحلول المطروحة والمقترحات التي تقدم بها الخبراء في الاقتصاد للخروج من الأزمة الاقتصادية، معتبرا أن أغلبها مرتبط بتضحية المواطن، حسب تعبيره، على غرار التخفيض 5 بالمائة من الأجور وتجميد الأجور لمدة 3 سنوات ورفع الدعم.


وتابع “كل هذه الحلول شر لا بد منه والمواطن يجب ان يعي جيدا ان التضحية ضرورة للخروج من الأزمة، وصاحب القرار في كل هذا هو رئيس الجمهورية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!