أكد مصدر أمني لموزاييك أن أعوان وحدة مكافحة العنف ضد المرأة والطفولة بمنطقة الأمن الوطني بأريانة المدينة احتفظوا بشاب عشريني على اثر تورطه في الاعتداء الجنسي على ابنة أجواره البالغة من العمر 13 عاما فقط.

وجاء في محاضر البحث ان الطفلة كانت عائدة الى منزل عائلتها بعد انتهاء الدراسة، فاعترضها المظنون وتظاهر لها بايصالها في الطريق، غير أنه وعند المرور من أمام منزله عمد الى تهديدها بسكين وأدخلها عنوة الى المنزل ، قبل أن يعتدي عليها جنسيا واخلاء سبيلها لاحقا ، وهددها بالقتل ان باحت بالأمر الى عائلتها، الا أنها اعلمت والدتها بما تعرضت اليه.

وأفادت الأبحاث المجراة أن الاختبار الطبي أثبت تعرض الطفلة الى الاعتداء الجنسي، ليتقرر الاحتفاظ بالمظنون فيه على ذمة الأبحاث الى حين احالته على أنظار القضاء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!