قدم مصدر أمني رواية أخرى لما قيل أنه محاصرة أمنية لمنزل جوهر بن مبارك…نشرها موقع “الصباح نيوز” ، وجاءت كما يلي :

” متابعةً لواقعة محاصرة اعوان الامن لمنزل جوهر بن مبارك ، أفاد مصدر امني مطلع  لـ”الصباح نيوز “ان المعني كان محل مرافقة وحماية امنية من ادارة حماية الشخصيات حيث كان يتم تخصيص عون امن من الادارة المذكورة في كل مناسبة.

-العون المكلف بالمهمة اتصل ببن مبارك ليلة امس لمعرفة توقيت وبرنامج تنقلاته لليوم الاربعاء فأخبره ان سيتصل به صباح اليوم عند الساعة التاسعة.. وقد تقدم اليوم العون المذكور الى مركز الامن الشرقية حيث أفاد انه كان على اتفاق منذ البارحة مع جوهر بن مبارك لمرافقته اليوم في تنقلاته إلا أنه وبالاتصال به هاتفيا لم يرد عليه وحتى عندما حضر امام منزله وطرق الباب لم يفتح له”.
-مباشرة وبمراجعة النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية باريانة وبمجرد بسط الموضوع على انظارها وبحكم ان المعني محل تهديد اسديت تعليمات بالتحول الى منزل بن مبارك لمعرفة كافة الحيثيات خاصة وان سيارته كانت رابضة بالماوى المخصص”، مُشيرا إلى أنه “وبالحضور هناك تم طرق الباب دون جدوى ليتم مراجعة النيابة مرة اخرى التي اذنت لهم بطرق الباب بقوة والا سيقع الاستعانة باعوان الحماية المدنية غير أنه في الاثناء قدمت شقيقة بن مبارك وأحدثت نوعا من “البلبلة” حينها، وفتح جوهر بن مبارك الباب ليتاكد ان من كان يطرق الباب هو رئيس مركز الامن الذي يعرفه جيدا والذي طلب منه العفو وانتهي الامر عند ذلك الحد.

وقال مصدرنا انه قد تمت مراجعة النيابة العمومية التي اذنت بفتح محضر في الواقعة واحالته لاحقا على انظارها…”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!