أفادت الشركة الوطنيّة للسكك الحديدية التونسيّة في بلاغ لها اليوم الأربعاء 06 أكتوبر 2021 بأن مجهولين تعمّدوا وضع حواجز على السكّة (عارضة إسمنتيّة) بمدخل محطّة تونس للأرتال و ذلك على الساعة السادسة من صباح اليوم، و من ألطاف الله أنّ تمّ التفطّن إلى وجود هذا الحاجز فتوقّف قطار مسافري الضاحية الجنوبية القادم من محطّة الرّياض باتجاه محطة تونس وأمكن تفادي كارثة. 

تجدر الإشارة إلى أن الشركة شهدت مؤخرا حوادث مشابهة على خطي الدهماني – القلعة الخصبة و مساكن. 
و إذ تدين المؤسسة هذا العمل الإجرامي الذي يعكس تصرّفا لا مسؤولا يمكن أن تترتّب عنه خسائر في الأرواح و العتاد، فإنها تذكّر بالعقوبات الجزائيّة الزّاجرة لمثل هذه الأفعال و الواردة بالفصل 53 من القانون عدد 74 لسنة 1998 المتعلّق بالسكك الحديديّة إذ يعاقب بالسجن لمدة عشر سنوات

كل من يتعمد تخريب السكة الحديدية أو احداث خلل بها أو وضع أشياء أو القيام بأي فعل من شأنه اخراج الأرتال عن السكة و ترفع هذه العقوبة إلى عشرين سنة سجنا عند حدوث جرح و إلى الإعدام في صورة حدوث وفاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!