كشف مصدر مطلع ل”ااخبارية” ان الجثة التى تم العثور عليها بين الفضلات بالقرب من مقبرة سيدي يحيي صباح اليوم الأربعاء 6 اكتوبر 2021 تعود لامرأة تم قتلها منذ ثلاثة ايام ثم تم وضع الجثة في كيس بلاستيكي وإلقائها بين الفضلات ..

وأشار المصدر الى انه تم رفع الجثة لمصالح الطب الشرعي لتشريحها وتحديد أسباب الوفاة بدقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!