طالب المتظاهرون خلال المسيرة التي انتظمت منذ صباح اليوم الأحد 3 أكتوبر2021 إلى حوالي الساعة الثانية بعد الزوال بفتح ملفات الفساد السياسي كشعار أساسي وحل البرلمان وفق ما تم رفعه من لافتات وشعارات.

 وقدرت مصادر أمنية في تصريحات لوكالة تونس افريقيا للأنباء أن المسيرة التي شارك فيها عديد الوجوه السياسية ونظمها مساندو رئيس الجمهورية بلغت حوالي 8 آلاف متظاهر، في كل من شارع الحبيب بورقيبة وشارع باريس و نهج روما بالعاصمة.


وكانت المسيرة قد انطلقت منذ الساعة الثامنة من صباح داعية ضمن شعاراتها المرفوعة إلى فتح ملفات الفساد السياسي في البلاد وعدم التراجع عن قرار تعليق أعمال البرلمان.


وقد تجمهر أنصار رئيس الجمهورية أمام المسرح البلدي بالعاصمة مرددين هتافات تندد بما أسموه فترة الحكم الفاشلة لحركة النهضة طيلة العشر سنوات الماضية وقامت قوات الامن بالانتشار المكثف في مداخل ومخارج شارع الحبيب بورقيبة مع تنفيذ حملة تفتيش للمارة والعابرين بشارع الحبيب بورقيبة تحسبًا لأي خطر أمني ، كما تم تطويق المكان المخصص لمناصري سعيد أمام المسرح البلدي .


يشار الى ان عديد المدن على غرار صفاقس وسوسة ونابل وجندوبة والمهدية وقفصة شهدت مسيرات ووقفات لمواطنين وناشطين بالمجتمع المدني، لمساندة قرارات رئيس الجمهورية والمطالبة باجراءات اخرى للقطع مع “منظومة ما قبل 25 جويلية”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!