قال وليام لورانس المسؤول السابق بوزارة الخارجية الأمريكية في تصريح لقناة الجزيرة القطرية اليوم السبت 02 أكتوبر 2021  إن الولايات المتحدة ستزيد من ضغوطاتها  على الحكومة التونسية في الفترة المقبلة،  حتى تعود البلاد إل المسار الديمقراطي. 

مشيرا إلى أنه من بين أساليب الضغط  إرسال مسؤولين عسكريين منهم رئيس القيادة الأفريقية، إلى بلادنا وأنه من تبعات هذا الضغط أن تم سحب الدبابات من محيط البرلمان من طرف السلطة التونسية.


واعتبر لورانس قال أيضا إن تكليف نجلاء بودن بتشكيل حكومة – – لا يعني أن الأمر قضي بل إن الطريق لايزال طويلا أمام تونس للعودة إلى الديمقراطية.

مضيفا بأن بلاده أنفقت مليار دولار  (ما يعادل تقريبا 2900 مليار من المليمات التونسية) على هذا المسار وأنها ستقدم المزيد في حال لم تنحرف تونس عن المسار الديمقراطي المنشود.
لورنس شدد أيضا على وجوب أن تكون عملية الإصلاح التي يقوم بها الرئيس قيس سعيّد شفافة وشاملة وتضم المجتمع المدني والأصوات السياسية المتنوعة”، معتبرا أن تعيين نجلاء بودن لتشكيل الحكومة التونسية الجديدة خطوة أولى نحو تشكيل حكومة قادرة على تلبية الحاجات الملحة للشعب التونسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!