جددت الجمعة 1 أكتوبر، القيادة بحركة الشعب ليلي الحداد الاشادة باجراءات 25 جويلية التي أعلن عنها رئيس الجمهورية قيس سعيد وما تبعها من تدابير معتبرة انها نقطة مضيئة في تاريخ تونس.
وفي مداخلتها على قناة فرانس 24 برأت ليلى الحداد رئيس الجمهورية نافية أن يكون ديكتاتورا معتبرة في المقابل أن راشد الغنوشي هو الديكتاتور في حزبه وفي البرلمان.

يشار ايضا الى ان قيس سعيد كان قد اعلن عن تفعيل الفصل 80 من الدستور واتخاذ اجراءات استثنائية في 25 جويلية 2021 والتي تم بمقتضاها تعليق اعمال مجلس نواب الشعب واعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي وعدد من الوزراء

كما اصدر رئيس الجمهورية في 22 سبتمبر امرا رئاسيا (عدد117) تضمن تدابير استثنائية جديدة تتعلق بممارسة السلطة التشريعية وتدابير خاصة بممارسة السلطة التنفيذية، فضلا عن مواصلة تعليق جميع اختصاصات مجلس نواب الشعب، ومواصلة رفع الحصانة البرلمانية عن جميع أعضائه، ووضع حد لكافة المنح والامتيازات المسندة لرئيس مجلس نواب الشعب وأعضائه والغاء الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية مشاريع القوانين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!