أجرى رئيس الجمهورية قيس سعيّد، صباح اليوم السبت 2 أكتوبر 2021، مكالمة هاتفية مع إيمانويل ماكرون، رئيس الجمهورية الفرنسية.

وجاء في بلاغ للإيليزي أن  قيس سعيد أكد لماكرون بأن الحكومة ستتشكل في الأيام المقبلة وأنه سيتم إطلاق حوار وطني في أعقاب ذلك، مشدداً على تمسكه بسيادة القانون.

من جانبه، أعرب الرئيس الفرنسي عن تمسكه بإقامة حوار تشارك فيه مختلف مكونات الشعب التونسي حول الإصلاحات المتوخاة، مشدداً على وقوف فرنسا الدائم إلى جانب الشعب التونسي، وأنها ستواصل دعمه في مجابهة جائحة كورونا.

من جهة أخرى، ناقش رئيسا الدولتين قضايا الهجرة واتفقا على تعزيز التعاون الثنائي في هذا المجال.

ويذكر أنه جاء في بلاغ لرئاسة الجمهورية التونسية أن سعيد عبّر عن أسفه لقرار التخفيض في عدد التأشيرات الممنوحة للتونسيين الراغبين في التنقل إلى فرنسا.

وأفاد الرئيس إيمانويل ماكرون، في هذا الإطار، بأن هذا الإجراء قابل للمراجعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!