قال الرئيس المدير العام لديوان السياحة محمد المعز بلحسين أنّ قيمة الخسائر التي تكبدها قطاع السياحة جراء أزمة فيروس كورونا وتصنيف تونس من قبل فرنسا والدول الأوروبية ضمن القائمة الحمراء قد بلغت 5000 مليون دينار.
وأضاف بلحسين أنه بالرغم من الوضعية الصعبة تمكّنت تونس من استقطاب مليون و600 ألف سائح منذ بداية السنة الي غاية 20 سبتمبر المنقضي.

وأكّد في حوار لصحيفة الصباح في عدد الصادر اليوم 1 أكتوبر 2021، أن سنة 2020 شهدت حجم استثمارات في القطاع السياحي بلغت 294 مليون دينار وهي مشاريع أنجزت بالكامل، كما نجحت تونس مؤخرا في استقطاب 3 علامات تجارية عالمية تنشط عاليا في العاصمة.

وشدد بلحسين على أن سنة 2022 ستشهد عودة الى مستويات ما قبل الجائحة إذا تمكنا من تسريع عمليات التلقيح وتحقيق مناعة جماعية والمصادقة على مخطط جديد لانعاش القطاع السياحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!