أكد محمد الهادي بن عياد، رئيس غرفة مصنعي الحديد، وزارة التجارة وتنمية الصادرات، قررت الترفيع في أسعار مادة حديد البناء بنسبة 10% بداية من يوم الخميس، وذلك استجابة لمطالب الصناعيين الذين تضرروا من ارتفاع أسعار المواد الأولية.

وفسّر محمد الهادي بن عيّاد في تصريح لاذاعة جوهرة أف أم، هذه الزيادة في الأسعار، بارتفاع أسعار الحديد على مستوى العالم، حيث وصل سعر “عروق الحديد”، أي المادة الأولية لإنتاج هذا المعدن، إلى ألفي دينار للطن الواحد.

وأدت هذه الزيادات على مستوى المواد الأولية إلى تضرر الصناعيين، الذين تحملوا تكاليفها منذ شهر ماي الماضي، قبل أن تستجيب لهم وزارة التجارة وتقرر ترفيع سعر بيع الحديد بنسبة 10 %.

ولفت إلى أن سعر المواد الأولية تجاوز مؤخرا ثمن البيع للعموم، ما دفع 3 مصانع حديد في جهة الساحل إلى الإغلاق مؤقتا بالنظر لعدم قدرتها على مواجهة تكاليف الإنتاج التي تجاوزت المداخيل.

ودعا بن عياد وزارة التجارة إلى تحرير أسعار الحديد في تونس، على غرار كافة دول العالم، لتخضع لقاعدة العرض والطلب، وفتح باب المنافسة بين الصناعيين، مما من شأنه أن يساهم في تحسن الإنتاج، ولما لا انخفاض الأسعار في حال انخفض سعر المواد الأولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!