يمثل اليوم الخميس النائب المجمدة عضويته سيف مخلوف وهو بحالة ايقاف، امام قاضي التحقيق العسكري لاستنطاقه من أجل تهمة” التطاول على القضاء ” بعد أن كان قاضي التحقيق أصدر في حقه بشأنها بطاقة ايداع بالسجن، هي الثانية بعد القضية المتعلقة بحادثة اقتحام مطار تونس قرطاج الدولي.


وتعود قضية اليوم، الى تاريخ استنطاق النائب نضال السعودي على ذمة قضية المطار، حيث تقدم مخلوف بصفته محاميا، باعلام” نيابة” في شأنه، وهو ما رفضه قاضي التحقيق وممثل النيابة العمومية العسكرية الذي كان حاضرا بجلسة استنطاق السعودي، واستند القضاء العسكري في رفض” نيابة” مخلوف عن السعودي، الى وجود” تضارب مصالح” باعتبار أن سيف مخلوف” متهم” بدوره في نفس القضية وهي ” حادثة المطار” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!