تداولت اليوم الاربعاء جملة من الصفحات الفايسبوكية، أخبار حول هروب رئيس الجمهورية قيس سعيّد و عائلته. و تم الترويج الى انه في مصر أو في الامارات .

ووفق ما اكدّه متابعون، فإن هذه الاشاعات تدخل في باب ارباك الوضع و حث الرئيس بطريقة غير مباشرة للظهور.

و انتقد عديد الخبراء و المختصون ف طريقة تعامل رئاسة الجمهورية و خطتها الاتصالية، التي فتحت المجال أمام الاشاعات و الأخبار الزائفة في هذا الظرف الدقيق. و شدد نقيب الصحفيين على وجوب التعامل مع الصحيين و المواطنين على أساس أنهم شركاء و من حقهم معرفة ما يجري في البلاد، داعيا رئاسة الجمهورية إلى وضع خطة اتصالية واضحة و تنظيم لقاءات دورية مع الصحفيين ووسائل الإعلام المحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!