علّق  القيادي بحركة النهضة والوزير الأسبق بحكومة الترويكا رفيق عبد السلام في تدوينة له نشرها على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي اليوم الأربعاء 28 سبتمبر 2021 على قرار رئيس الدولة بتكليف نجلاء بودن بتشكيل الفريق الحكومي الجديد،

فاعتبر أن الأمر لن يغير شيئا  من الحقائق على الأرض بقطع جنس المكلف سواء كان ذكرا أم أنثى، واصفا ما حصل بوجود اغتصاب للسلطة  بالقوة المسلحة، وتغيير هيئة النظام  خارج الأطر الشرعية.

مضيفا:”يجب الا تشغلنا هذه الخطوة المتأخرة  عن المهمة الوطنية الكبرى، وهي المقاومة المدنية السلمية لهذا الانقلاب الى ان يسقط بمراسيمه وقوانينه وحكوماته المصطنعة غير مأسوف عليه، الشرعية والمشروعية توجد اليوم بيد الشعب، ولم تعد في قصر قرطاج ولواحقه، وما بني على باطل فهو باطل في باطل”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!