: أكّد العميد الصادق بلعيد أنّ الرئيس قيس سعيّد لم يُفرغ الدستور من محتواه ولم ينقلب عليه مشيرا الى أنّ سعيّد يرى أنّ السوس نخر بعض فصوله الى جانب الفساد الذي قال انه استشرى في البرلمان والحكومة . واعتبر بلعيد أنّ رئيس البرلمان المجمّد راشد الغنوشي سارق ومجرم مستشهدا باقرار الغنوشي بأنّ من قتلوا الجنود والقوات الامنية وذبحوا الاطفال في الشعانبي ونفذوا الاغتيالات السياسية يذكرونه بشبابه.

وقال بلعيد في حوار ادلى به لأسبوعيّة “الشارع المغاربي” الصادرة اليوم الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 : “سعيد لم يفرغ الدستور من محتواه بل علّق بعض فصوله لأنه قال بصريح العبارة انه يعترف بالتوطئة وببابي المبادئ الأولى والحقوق والحريات أي بـ49 فصلا اي قرابة نصف الدستور. الرئيس لم ينقلب على الدستور ولكنه يرى ان السوس نخر بعض فصوله بالاضافة الى الفساد الذي استشرى في البرلمان وفي الحكومة”.

وتساءل ” الا يعتبر رئيس هذا البرلمان راشد الغنوشي سارقا ومجرما؟ اذ كلنا يعلم ان راشد الغنوشي كان مجرد استاذ باحد المعاهد ببن عروس براتب لا يتجاوز 250 دينارا ثم فر الى بريطانيا ولم يشتغل البتة طيلة مكوثه هناك ثم تطالعنا الاخبار بانه كون ثروة قدرت بـ 2700 مليار؟ الم يقر كريم عبد السلام العنصر السابق في التنظيم السري للاتجاه الاسلامي بضلوع الغنوشي والنهضة في تفجيرات باب سويقة؟ ألم يُتّهَم حمادي الجبالي بالوقوف خلف الاحداث الدامية بسوسة قبل الثورة؟ الم يقر الغنوشي بأن من قتلوا جنودنا وقواتنا الامنية وذبحوا اطفالنا في الشعانبي ونفذوا الاغتيالات السياسية يذكّرونه بشبابه؟ وعلى خلاف الغنوشي، عُرف قيس سعيد بنظافة يده واستقامته ويحظى باجماع التونسيين على نزاهته”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!