كال عياض اللومي النائب المستقل عن البرلمان المجمد اليوم الأحد 26 سبتمبر 2021 سيلا من الاتهامات لرئيس الجمهورية قيس سعيّد واصفا اياه بـ”العميل والخائن والفاقد للشرعية”.

واعتبر اللومي ان “مجيء سعيّد كان بحماية فرنسية وان الأخيرة سهلت له الانقلاب” متوعدا رئيس الجمهورية بعزله وبمحاكمته محاكمة وصفها بـ”العادلة والخالدة”.

وقال اللومي” قرابة 10 الاف مواطن موجودون بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة مقابل قرابة 170 شخصا جاؤوا يساندون الرئيس الفاقد لشرعيته قيس سعيّد المحمي من طرف فرنسا “.

وتوجه اللومي بالكلام لسعيّد قائلا ” يا قيس سعيد اخاطبك من شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة الذي مات به الرجال سنة 1938 من اجل ارساء برلمان تونسي قتلتهم الاطراف التي تعتبرها انت حامية لك وهي بالفعل تحميك وحزب الدستور “الدستور” الذي أحرقته جماعتك يوم امس طالب بدستور منذ عامي 1920 و1938″.

وأضاف ” يا من تجهل التاريخ… يا من جئت بحماية فرنسية سهلت لك الانقلاب ..انقلابك سينتهي بعزلك وبمحاكمتك محاكمة عادلة يشهد بها العالم وستبقى خالدة في تاريخ تونس ..ستظل اسوأ رئيس لتونس…. رئيس باع بلاده مثل نيرون… نيرون تونس اراد جر البلاد الى محرقة ..نقول لك من هنا لا والف لا ..كم ستسجن وكم من شخص سيحاكم امام المحاكم العسكرية… مآلك العزل وستكون عبرة لمن يعتبر”.

وتابع اللومي ” ليعلم الجميع ان الدستور التونسي مقدس عكس ما تعقتد جماعتك التي أحرقته يوم امس” متسائلا “هل ان من يحميك اليوم يحمي ايضا من حرق الدستور الحامل لعلم البلاد ؟” مضيفا ” الشعب يريد عزلك ..أيها الفاقد للشرعية سنعزلك… يا من حنثت بقسمك على القرآن …سنعزلك عاجلا ام آجلا ..انت معك وابل من الرصاص ونحن لنا الكلمة الحرة والكاميراوات التي تهزم البنادق ..سنخرجك كما أخرجنا المستعمر الفرنسي ..ايها الخائن يا من ارتكبت جريمة الخيانة العظمى… ثلث النواب سيدعون لجلسة عامة وسيتم سحب الثقة منك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!