اعتبر أستاذ القانون وشقيق رئيس الجمهورية نوفل سعيد، في تدوينة على صفحته مساء اليوم، أن استمرار الإجراءات الاستثنائية، ”يتطلب وضع أحكام انتقالية ولكن لا يعني بالضرورة تعليق الدستور”.


وجاءت التدوينة عقب كلمة رئيس الجمهورية قيس سعيد، التي ألقاها مباشرة من سيدي بوزيد، وأكد خلالها تواصل العمل بالإجراءات الاستثنائية المعلنة في 25 جويلية المنقضي وقرار وضع أحكام انتقالية وتعهد بعدم المساس بالحقوق والحريات الواردة في الدستور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!