دعا حزب الشعب يريد إلى الإعلان عن تنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية جديدة في ظرف ستة أشهر حتى يتسنى لبرلمان جديد يتمتع بالشرعية والمشروعية للشروع في إصلاحات دستورية تقتضي تنقيح الدستور بما يتلائم مع مطالب فئات واسعة من الشعب التونسي، وفق بيان صادر عن مكتبه التنفيذي، المنعقد اليوم، الأحد 12 سبتمبر 2021
وأكد الحزب ضرورة المسارعة بتعيين رئيس حكومة وتشكيل حكومة مقتدرة تسطيع مجابهة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية المتردية والشروع في تعبئة الموارد المالية.

وأبرز “الشعب يريد” ضرورة إلغاء القانون الانتخابي وتشكيل لجنة من الخبراء لصياغة قانون جديد بالتعاون مع الهيئة المستقلة للانتخابات داعيا إلى تعديل قانون محكمة المحاسبات بإصدار أمر رئاسي.

ودعا الحزب إلى فتح تحقيق فوري في ما يتردد حول إستنطاق وإثارة دعاوي جديدة ضد النائب المجمد ياسين العياري بخصوص آراء وتدوينات نشرها على صفحات التواصل الإجتماعي تتعلق بالشأن السياسي.

ويشار إلى أن رئيس الجمهورية، قيس سعيد،أكد، أمس السبت 11 سبتمبر 2021، احترامه للدستور وللشرعية الدستورية لافتا إلى أنه يمكن ادخال تعديلات على النص الدستوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!