أكّد المكلف بالإعلام في نقابة إقليم الأمن الوطني بتونس فؤاد الدريدي، اليوم الثلاثاء، أن المعينات الأوليّة في جريمة باردو تبيّن أنّ القتلى هم الأب والأم والابن الأكبر 22 سنة والابن الأصغر 18 سنة.

وعن الناجية الوحيدة وهي الابنة الصغرى ذات الـ15 سنة، فقد أوضح أنّ مندوبية حماية الطفولة تعهدت بها حاليًا.

وكشف أنّ تقرير الطب الشرعي النهائي لم يصدر بعد، لكن حسب المعاينات فانّ الوالدين والابن الأصغر تعرضوا لطعنات عديدة من الخلف أمّا الابن الأكبر فقد تعرض لطعنة من الأمام على مستوى لقلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!