يقول رجال مثليون جنسيا في أفغانستان إنهم يعيشون “كابوسًا” ويخشون أن تنفذ حركة “طالبان” حكم الإعدام في حقهم في أي لحظة.

يواجه الأشخاص من المثليين والمثليات ومزدوجي التوجه الجنسي والمتحولين جنسيا، في أفغانستان، تحديات قانونية واجتماعية لا يواجهها غيرهم من المغايرين جنسيا.

نقلت صحيفة “ذي إنسايدر” الأمريكية، حديث بعض الرجال المثليين خلال حوارها معهم، وقد أبدوا خوفهم الحقيقي من الوقوع في قبضة حركة “طالبان”.

يقول رامين (21 سنة) باكيا: “إن حياته بدت وكأنها “كابوس” منذ سقوط كابول في أيدي “طالبان”، مضيفا: “”إذا علمت “طالبان” بأمرنا سيحكمون علينا بالإعدام”. “أعتقد أنه سيتعين علينا وقف علاقتنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!