اعتبرت الاستاذة والحقوقية سناء ابن عاشور ان قرارات رئيس الجمهورية قيس سعيد يوم 25 جويلية الماضي “انقلاب مخطط له منذ 2019”.

وأكدت ابن عاشور في حوار لاسبوعية “الشارع المغاربي” الصادرة اليوم الثلاثاء 17 اوت 2021 :” ان ما حصل كان “عملية متكاملة ومخطط لها “.

وعن حججها في ذلك قالت”: “كان هناك استخفاف بخطاب قيس سعيد لانه كان واضحا منذ اليوم الاول .. هو رافض للديمقراطية التمثيلية.. ويتحدث عن بناء جديد.. هذا قاله من الاول.. دواليب الدولة وقفت والحق يقال للرئيس يد في توقف وتعطل دواليب الدولة .. تسمية السيد هشام المشيشي اختيار خرج عن ترشيحات الاحزاب.. الي فازوا في الانتخابات عملوا بيديهم طيحوا الجملي ودارت عليهم.. واضح ان قيس سعيد كان يعرف ماذا يفعل .. هناك فعلا عدم توازن بين السلط في المنظومة الدستورية الحالية وهذا ما كنا نقوله في الجامعات وللعموم..

هذه المنظومة شكلت نظاما مجلسيا un régime d’assemblée بخلاف عدم التوازن بين السلط الدستورلا يتفاعل مع الازمات وملغم وبلا مخارج للازمات السياسية.. هذا صحيح لكن التخطيط لتفعيل الفصل 80 كان ايضا واضحا من رفض التحوير الوزاري وعدم ختم تعديلات قانون المحكمة الدستورية هذا الكل يعني ان تفعيل الفصل 80 لا يمكن ان يكون منفصلا عن مسار كامل انطلق منذ 2019.. تحدثت مع مساندين لقيس سعيد وما احلاهم شباب تنجم تحكي معاهم.. يعتبرون ان 25 جويلية يمثل الفرصة الوحيدة للشعب الفقير والمفقر والمهمش والهوامش les marges حتى تكون لهم امكانية للعب دور في الشأن العام”.

واضافت ” التخطيط بالتعطيل.. العملية ليست عفوية “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!