قسم الاخبار: أكد الديوان الوطني للحبوب ارتفاع كمّيات الحبوب المجمّعة على الصعيد الوطني، إلى غاية يوم 6 اوت أوت 2021، بنسبة 14 بالمائة مقارنة بموسم التجميع للسنة الفارط مبرزا انه تم تجميع حوالي 8,1 مليون قنطار وانه لم يتم تسجيل اية اشكاليات على مستوى عمليات قبول الحبوب من الفلاحين وخزن الكميات المجمعة وإحالتها إلى مناطق الاستهلاك وعدم اتلاف اية كميات ..

وكشف الديوان انه لم يتم لأول مرة إتلاف كميات من الحبوب خلال عملية التجميع رغم اهمية المحصول مقارنة بالسنوات الماضية لافتا الى انه تم الانطلاق في إجلاء الكميات المجمّعة بصفة مبكّرة منذ الأسبوع الأوّل من شهر جوان ومضاعفة مهمات تأطير و مراقبة نشاط مراكز التجميع إالتي قال انها بلغت 90 مهمّة شملت مختلف مناطق الإنتاج و التجميع.

وابرزت إحصاءات الديوان، نشرتها وكالة تونس افريقيا للانباء ان الكميات المجمعة بلغت نسبة 49 بالمائة من الإنتاج بالنسبة لجميع المواد الذي تم تقديره بــــ 16,4 مليون قنطار أو نسبة 70 بالمائة بالنسبة للقمح الصلب. وتتوزع كمّيات الحبوب المجمّعة على 7,5 مليون قنطار من القمح الصّلب بنسبة 93 بالمائة و0.4 مليون قنطار من القمح اللّين بنسبة 5 بالمائة و0,2 مليون قنطار من الشعير بنسبة 2 بالمائة.

واستأثرت ولايات الشمال الغربي بالنصيب الأوفر من الكميات المجمعة اين بلغت كميات الحبوب المجمعة بهذه الجهة ما يعادل 4.6 مليون قنطار أي بنسبة 57 بالمائة تقريبا من التجميع الوطني فيما ناهزت هذه الكميات على التوالي 3 ملايين قنطار و0,5 مليون قنطار بولايات الشمال الشرقي والوسط أي بنسبة 37 بالمائة و6 بالمائة تباعا.
وحلت ولاية باجة في المرتبة الأولى اذ تمّ تجميع ما يقدّر بحوالي 2,3 مليون قنطار بنسبة 28 بالمائة ، تليها ولاية بنزرت بحوالي 1,6 مليون قنطار بنسبة 20 بالمائة فولاية جندوبة بحوالي مليون قنطار(12 بالمائة).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!